Click for English Text

 

أهداف المنتدى العربي الدولي للمرأة  

          يهدف المنتدى إلى مؤازرة سيدات الأعمال العرب في الدخول إلى الأسواق العالمية عن طريق التعارف والالتقاء والترابط مع سيدات الأعمال من مختلف بلدان العالم اللواتي يولين اهتماماً خاصاً وأكيداً في بناء علاقات تجارية مع المنطقة العربية. وفي ذات الوقت يهدف المنتدى إلى تقديم التسهيلات لسيدات الأعمال من بقية دول العالم للوصول إلى المجتمع التجاري والأسواق العربية عن طريق الاتصال بسيدات الأعمال في 22 قطرا عربياً من المغرب العربي إلى الخليج العربي، وبذلك يتسنى إفساح المجال للترحيب بهذا الفريق من السيدات وتأمين التواصل بزيارة المنطقة العربية وإنشاء الأعمال التجارية والاقتصادية هناك.

 

          يطّلع المنتدى العربي الدولي للمرأة من خلال أنشطته بمهمة توسيع رقعة المعلوماتية والاتصالات حتى تكون العلاقات العملية الناشئة سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات مجدية بالنتائج.

         

            لقد كان العام 2002 يمثل بداية جيّدة منذ حفل الاستقبال المتخصّص في كانون الثاني (يناير) في لندن والذي تبعه بنجاح مماثل المؤتمر السنوي الأوّل "المرأة في النظام الاقتصادي العالمي الجديد ـ الموقف المتنامي للمرأة العربية في قطاع الأعمال وفي المجتمع" وذلك في شهر نيسان (أبريل). ومن الأنشطة المتعددة الأخرى كان حفل الغذاء في أيار (مايو) على شرف السيدة الأولى في مصر سوزان مبارك والذي أتاح للمنتدى (AIWF) أن يقوم بدور فعّال للمساهمة في الانطلاقة العالمية للسلام بمبادرة السيدة سوزان مبارك بعنوان "المرأة من أجل السلام ـ حوار من أجل العمل".

 

تركيزاً على العلاقات العربية دولياً، قامت السيدة هيفاء الفاهوم الكيلاني رئيسة المنتدى بحضور مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي في جنيف/سويسرا حول "تنافسية العالم العربي 2002" وألقت كلمة في الجلسة الخاصة عن "المرأة في العالم العربي".

 

كذلك ساهم المنتدى (AIWF) في احتفالات يوم المرأة في تونس في شهر آب (أغسطس) وكذلك في احتفال العيد العاشر لمنظمة المرأة والأسرة هناك. كما ساهم المنتدى العربي الدولي للمرأة في أعمال مؤتمر منظمة العمل العربية المنعقد في دمشق أيلول (سبتمبر).

 

أما في بريطانيا، فقد كان من دواعي سرورنا أن نستضيف اجتماعاً بين مكتب Commissioner of Public Appointments (مفوّض التعيينات الرسميّة) وبين ممثلين عن أفراد الجاليات العربية المقيمة في بريطانيا وذلك في شهر تشرين الأول (أكتوبر). وكان هذا اللقاء هو الأول من سلسلة بعنوان لقاء مع قيادات فعّالة ناشطة في القطاع الخاص والقطاع العام.

 

ولإطلاعكم نبيّن في هذا الموقع نشرة عن "الأنشطة" التي قام بها المنتدى خلال العام الماضي والتي تبيّن بصورة جازمة مدى الفرص السانحة التي يوفرها المنتدى لأعضائه.

 

في نظرة إلى المستقبل واستناداً إلى النجاح الذي حققه المنتدى خلال 18 شهراًُ مضت منذ تأسيسه، يسرّنا أن نبيّن برنامج الأنشطة للعام 2003.

 

كما يسرّنا أن نعلن أن المؤتمر السنوي الثاني للمنتدى بعنوان "تنمية القدرات النسائية في قطاع الأعمال والحياة العامّة" سوف يعقد في شهر تشرين الأول (أكتوبر) القادم.

 

سوف ينعقد المؤتمر السنوي على فترة  يومين مخصصين للجلسات العامّة مع متحدثين ومحاضرين من أصحاب الخبرة والتخصص علاوة على جلسات حوار ومقابلات مميّزة.

 

كما سيتم عقد جلسة الاجتماع السنوي للجمعية العمومية للمنتدى خلال المؤتمر.

          أمّا بالنسبة للمنشورات، فإننا سنستمر بتزويد أعضائنا على الدوام بأخبار ومعلومات عن المنطقة العربية والأسواق العالمية.

 

          سيسعدنا اتصالكم بنا، إن كان ذلك عبر البريد الاعتيادي أو الإلكتروني. للانضمام إلى المنتدى، الرجاء إملاء الطلب المرفق وإرساله إلينا مباشرةً مع رسم العضوية في المنتدى والتي تمنح مزايا وفوائد متعددة.

         

لقد حقق المنتدى نجاحاً مهماً في فترة قصيرة من الزمن. وحاز على التقدير والاعتراف به كمنظمة تعمل بنجاح في قطاعات متعددة.  على مختلف الصعد. فالمنتدى يؤمن الفرصة لكي يبني الأعضاء مع بعضهم البعض علاقات مهنية مباشرة، إضافةً إلى أنه وسيلة لتقريب المجتمعات المختلفة. إن نشاط المنتدى يمتد عبر المنطقة العربية إلى الأوساط العالمية.      

 

إن نمو مجتمعاتنا يعتمد على زيادة الوعي وتوسيع رقعة الاتصال وتبادل التجارب والخبرات بهدف الوصول إلى علاقات عمل مثمرة.

 

          إن المنتدى يعمل ويساعد على بناء الجسور وتبادل الخبرات من أجل تحقيق عالم أفضل يسوده الازدهار والتنمية والسلام. ولدينا قناعة بأن مفتاح التنمية الاقتصادية المتوازنة والدائمة يشير إلى الأهمية والازدياد المطّردين في الدور الذي تلعبه سيدات الأعمال في إطار التقدم الاقتصادي، كما يؤكد المنتدى على أهمية تكثيف كافة الجهود للإفادة من الفرص المتاحة والناشئة المواكبة لطريق العولمة.

 

هيفاء الفاهوم الكيلاني

رئيس مجلس الأمناء
 

<Back to Top>